التطوير العقارى – التعريف، الأهمية، الأنواع،

التطوير العقارى – التعريف، الأهمية، الأنواع،

يمكن أن يكون التطوير العقارى مهنة ساحرة ومجزية إذا كنت على استعداد لتخصيص الوقت للحصول على التعليم والتدريب اللازمين للتعرف على ما يلزم لتصبح مطورًا عقاريًا، حتى تتمكن من تحويل قطعة أرض إلى برج سكني أو برج إداري به مكاتب فاخرة.

تعريف التطوير العقارى

التطوير العقاري هو نوع من الأعمال التجارية التى تشمل أنشطة تتراوح بين شراء العقارات القديمة ثم القيام بعمليات التجديد على هذة العقارات ثم بيعها او تأجيرها، ويشمل أيضاً شراء الأراضي الخالية والقيام ببناء عقارات فيها وتحويل الرسومات والأفكار التي على الورق الى عقارات ومدن على أرض الواقع، فبعض المطورين العقارين يقوموا بتحويل الصحراء الى مدن عالمية.

ويخلط بعض الأشخاص بين التطوير العقاري والتشييد والبناء (المقاوليين)، فالمطور العقارى يكون لديه فكرة مشروع عقارى فيقوم بشراء الأرض ويقوم بتوفير التمويل اللازم لبناء وتشييد العقار، فالمطور إما يقوم ببناء العقارات بنفسه او يقوم بالتعاقد مع مقاول لبناء وتشييد العقارات؛ ويعمل المطورون العقاريون مع العديد من الأشخاص المختلفين على مدى مراحل عملية التطوير العقاري، بما في ذلك المهندسين المعماريين ومخططي المدن والمهندسين والمساحين والمفتشين الحكوميين والمقاولين والمحامين ووكلاء التأجير “السماسرة”، إلخ.

الفرق بين التطوير العقاري والاستثمار العقاري؟

الاستثمار العقاري Real Estate Investing هو عملية الحصول على العقارات لتوليد الدخل أو بناء الثروة أو تنويع الاستثمارات، وهو يختلف عن أنواع الاستثمار الأخرى، مثل الأسهم والسندات، لأنه يشتمل على أصول ملموسة؛ والاستثمار العقاري يتضمن شراء العقارات، سواء كانت سكنية أو تجارية، بهدف توليد الدخل من دفعات الإيجار، أو زيادة قيمة العقارات علي مر السنين، أو كليهما؛ وعلى عكس الأسهم والسندات، تعد الاستثمارات العقارية أصولًا ملموسة يمكن استخدامها فعليًا وإدارتها وتحسينها.

ومن التعريف السابق يجب ان تكون فهمت ان التطوير العقارى هو جزء من الإستثمار العقارى وان الإستثمار العقارى أوسع وأشمل، فالتطوير العقارى إستراتيجية من استراتيجيات الإستثمار العقارى.

مقالة ذات صلة: الاستثمار العقارى: التعريف، الأنواع، الخطوات، الفوائد، المخاطر
مقالة ذات صلة: استراتيجيات الاستثمار العقارى: 14 استراتيجية للنجاح وبناء ثروة

أهمية التطوير العقاري

يلعب التطوير العقاري دوراً حاسماً في النسيج الاقتصادي والاجتماعي والعمراني للمجتمعات، ويمكن ملاحظة أهمية التطوير العقاري من خلال عدة جوانب:

1. النمو الاقتصادي

يساهم التطوير العقاري بشكل كبير في النمو الاقتصادي، فهو يولد فرص عمل في مجالات البناء والهندسة المعمارية والمدنية والصناعات ذات الصلة؛ وبالإضافة إلى ذلك، فإن تطوير العقارات التجارية ومراكز البيع بالتجزئة يحفز النشاط الاقتصادي ونمو الأعمال المحلية.

2. بناء ثروة

يمكن أن يكون التطوير العقاري مصدرًا لتكوين الثروة للأفراد والشركات، وويوفر ارتفاع قيمة العقارات وإمكانية الحصول على دخل من الإيجار فرصًا للمستثمرين لبناء الثروة والاستقرار المالي مع مرور الوقت.

3. تحسين البنية التحتية

غالبًا ما تؤدي مشاريع التطوير العقاري واسعة النطاق إلى تحسين البنية التحتية، فقد يُطلب من المطورين المساهمة في تطوير أو تعزيز الطرق والمرافق والأماكن العامة، بما يعود بالنفع على المجتمع ككل.

4. توافر السكن والقدرة على تحمل تكاليفه

يعالج التطوير العقاري الحاجة إلى السكن، مما يساهم في زيادة التوفر، وفي بعض الحالات، تحسين القدرة على تحمل تكاليفه؛ وتساعد مشاريع التطوير العقاري، بما في ذلك مبادرات الإسكان الميسور التكلفة الحكومية، على تلبية الاحتياجات السكنية المتنوعة لعدد متزايد من السكان.

5. الخدمات والمرافق المجتمعية

غالبًا ما يجلب التطوير العقاري خدمات ووسائل راحة مجتمعية جديدة، ويشمل ذلك مشاريع بناء المدارس ومرافق الرعاية الصحية والحدائق والمساحات الترفيهية، مما يعزز جودة الحياة الشاملة للمقيمين.

6. عائدات الضرائب

يساهم التطوير العقاري في عائدات الضرائب المحلية، وتوفر الضرائب العقارية والضرائب الأخرى الناتجة عن الأنشطة العقارية التمويل للخدمات العامة والمدارس وصيانة البنية التحتية.

7. الابتكار والاستدامة

التطوير العقاري يشجع الابتكار والاستدامة، ويمكن للمطورين العقاريين دمج ممارسات صديقة للبيئة، وتقنيات موفرة للطاقة، ومفاهيم المدن الذكية، مما يساهم في بيئة مبنية أكثر استدامة ومرونة.

8. خلق فرص العمل

تخلق مرحلة البناء في التطوير العقاري فرص عمل في مختلف القطاعات، بما في ذلك عمال البناء والمهندسين المعماريين والمهندسين والمقاولين؛ وبالإضافة إلى ذلك، فإن الإدارة المستمرة للعقارات وتشغيلها تخلق فرص عمل.

انواع التطوير العقاري

يشمل التطوير العقاري مجموعة متنوعة من المشاريع، كل منها مصمم لتلبية احتياجات وأهداف محددة، وفيما يلي بعض الأنواع الشائعة للتطوير العقاري:

1. التطوير السكني

يشمل التطوير السكني بناء وحدات سكنية للأفراد والعائلات، ويمكن أن يشمل ذلك، الشقق السكنية، والتاون هاوس، والتوين هاوس، والفيلا، والعقارات السكنية الأخرى.

2. التطوير التجاري

يركز التطوير التجاري على بناء عقارات للشركات، ويشمل ذلك مباني المكاتب الإدارية ومراكز البيع بالتجزئة ومراكز التسوق وغيرها من العقارات التجارية المصممة لاستيعاب الشركات وخدمة المستهلكين.

3. التطوير الصناعي

يشمل التطوير الصناعي بناء المصانع والمستودعات ومراكز التوزيع والمرافق اللوجستية.

4. التطوير متعدد الاستخدامات

يدمج التطوير متعدد الاستخدامات أنواعًا مختلفة من استخدامات الأراضي في مشروع واحد، فهو يجمع بين المكونات السكنية والتجارية، وأحيانًا الصناعية، مما يخلق مجتمعًا أو حيًا متنوعًا ومكتفيًا بذاته.

5. تطوير عقارات الضيافة والسياحة

يشمل تطوير عقارات الضيافة والسياحة إنشاء الفنادق والمنتجعات ومنشآت العطلات وأماكن الإقامة الأخرى المصممة لتلبية احتياجات السياح والمسافرين.

6. تطوير الرعاية الصحية

يشمل تطوير الرعاية الصحية بناء المرافق المتعلقة بخدمات الرعاية الصحية، ويمكن أن يشمل ذلك المستشفيات والعيادات أو دور المسنين.

7. التطوير التربوي

يركز التطوير التربوي على بناء المؤسسات التعليمية، وهذا يشمل المدارس والكليات والجامعات والمرافق البحثية.

مبادئ وشروط التطوير العقارى

يرتبط التطوير العقاري الناجح بالإدارة الفعالة للمخاطر قبل وأثناء وبعد تطوير المشروع العقارى، فكلما زادت المخاطر التي تتحملها، قل احتمال نجاحك؛ وفيما يلي خمسة مبادئ أساسية تساعدك على تخفيف المخاطر وضمان النجاح فى التطوير العقارى :

  • فهم كل جانب من جوانب دراسة جدوى مشروع التطوير العقارى.
  • التمويل – تأكد من أن نموذجك المبدئي يتضمن سيناريو أفضل إحتمال – وسيناريو أسوأ احتمال – حتى تكون لديك القدرة على تمويل مشروعك الآن ولسنوات قادمة.
  • تاكد من ان التصميم الخاص بك و مرحلة إعداد وثائق التشييد وتنفيذ المشروع تم التخطيط له بشكل جيد وتم تنفيذه بشكل جيد.
  • التسويق والتأجير – تأكد من حصولك على خطة تسويقية ممتازة لتسويق مشروعك، ويعتمد نجاح مشروعك على جذب مؤجرين واستبقائهم لفترات طويلة الأجل.
  • الإدارة – يعزى نجاح التطويرالعقارى إلى الإدارة الجيدة، فبدون تحديد ووضع برنامج جيد لإدارة العقارات، ستصعب عملية التطوير العقارى؛ ورضا عملائك يضمن لك النجاح على المدى الطويل في التطوير العقارى.

مقالة ذات صلة: التسويق العقارى – 21 نصيحة لتصبح محترف فى التسويق العقارى

خطوات التطوير العقارى

الخطوة الأولى: مرحلة بدء المشروع

في هذه المرحلة، سنقوم بإنشاء الظروف اللازمة للتطوير العقارى، وهناك ثلاثة “مناهج او طرق” أساسية لكل مشروع تطوير عقاري، ففى اى مشروع تطوير عقارى انت تمتلك عامل واحد وهو اما الفكرة او الموقع او رأس المال، ولذلك يجب عليك توفير باقى العوامل المفقودة لكى تبدأ فى المرحلة الثانية.:

  • امتلاك موقع والاحتياج الي رأس المال وفكرة للمشروع – على سبيل المثال شركة تحتاج وتريد فكرة مشروع ورأس مال أما الأرض موجودة لديهم بالفعل، وغالباً ما يحدث هذا إذا لم تكن الأعمال الأساسية للشركة مرتبطة بالعقارات؛ فإذا كنت مهندساً معمارياً، فمن المحتمل أنك واجهت هذا الموقف عندما يطلب منك المستثمر القيام بالتطوير العقارى لأرض هو يمتلكها بالفعل، فستجد نفسك تخبر المستثمر انه يحتاج الى فكرة للمشروع ورأس مال.
  • تمتلك فكرة وتحتاج الى موقع ورأس مال – في هذه الحالة، توجد فكرة لديك وانت تريد العثور على موقع مناسب كقطعة أرض مثلاً او عقار وتحتاج أيضاً الى رأس المال للقيام بهذا المشروع.
  • انت لديك رأس المال وتحتاج الى إيجاد الموقع المناسب والفكرة المناسبة – وفي هذه الحالة، يرغب المستثمر في الاستثمار في العقارات لأسباب مختلفة، ولكن يكون هدفه الأساسى بالطبع هو الربح.
  • مقالة ذات صلة: 22 نصيحة لإحتراف مهارات التفاوض عند شراء وبيع العقارات
    مقالة ذات صلة: طرق النصب العقارى وكيفية تجنبها – 15 نصيحة

    الخطوة الثانية: فهم وتصور المشروع

    بمجرد توفير الفكرة والموقع والتمويل تقريباً يمكن أن تبدأ مرحلة تصور المشروع، وسيخضع المشروع لتحليلات منظمة متعددة في هذه المرحلة، والمهمة الأساسية هي إثبات أن المشروع مربح ومجدي؛ وطريقة رائعة للقيام بذلك هي دراسة الجدوى للمشروع العقارى. ففي هذة الدراسة، ستقوم بالتحقق من النتائج الإيجابية والسلبية للمشروع العقاري قبل البدء في استثمار الوقت والمال في هذا المشروع، وسيتم تحليل المشروع من حيث العوامل القانونية والاقتصادية والتقنية والتخطيطية والاجتماعية وغيرها من العوامل. ويتم القيام بالتحليلات التالية عند عمل دراسة الجدوى:

    • تحليل السوق
    • تحليل الموقع
    • تحليل المنافسة
    • تحليل المخاطر
    • تحليل التكلفة

    الخطوة الثالثة: إدارة مشروع

    في مرحلة إدارة المشروع يقوم المطور العقارى بتنفيذ المشروع بنفسه او يستطيع تفويض مدير مشروع إنشاء خارجي، وهدف هذه المرحلة هو التخطيط الشامل للمشروع وتنسيقه ومراقبته من البداية إلى النهاية حتى تنفيذه على أرض الواقع.

    الخطوة الرابعة: تسويق المشروع

    يمكن أن تبدأ مرحلة تسويق المشروع في وقت مبكر جداً ولذلك يجب تنفيذها في جميع مراحل المشروع، وسيقلل التأجير المبكر أو البيع المبكر من مخاطر المشروع؛ فإذا قمت بإشراك متخصصي التسويق العقارى في المراحل المبكرة من المشروع، فسوف يتعرفون على المشروع بشكل أفضل ويمكنهم تقديم اقتراحات مفيدة بناءًة بسبب معرفتهم بالسوق وبإحتياجاته.

    ويجب عدم القيام بجميع مراحل التطوير العقارى السابقة بالترتيب الزمني الدقيق؛ فالمراحل السابقة تتداخل عادة، فيمكن أن تبدأ الخطوة الرابعة وهي تسويق المشروع عن طريق المبيعات المبكرة والتأجير المبكر خلال الخطوة الثانية فهم وتصور المشروع (لوضع احتياجات السوق في الاعتبار مثلاً).

    فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.