الاستراتيجيات التنافسية: استراتيجية قيادة التكلفة والتمايز

الاستراتيجيات التنافسية: استراتيجية قيادة التكلفة والتمايز

يمكن للشركات استخدام الاستراتيجيات التنافسية لمواصلة توليد وزيادة أرباحها وتوسيع عملياتها. قد يساعدك التعرف على الاستراتيجيات التنافسية في تنفيذ أنواع معينة من تلك الاستراتيجيات داخل شركتك. في هذه المقالة، نوضح ماهي الإستراتيجيات التنافسية، ولماذا هي مهمة ونشرح بالتفصيل استراتيجية قيادة التكلفة و استراتيجية التمايز واستراتيجية التركيز.

ما هي الاستراتيجيات التنافسية؟

الإستراتيجية التنافسية competitive strategy هي مجموعة من السياسات والإجراءات التي يستخدمها النشاط التجاري لاكتساب ميزة تنافسية في السوق. إنها عملية تحديد وتنفيذ الإجراءات التي تسمح للشركات بتحسين وضعها التنافسي. فقد تستخدم الشركات استراتيجيات تنافسية مختلفة لرفع قيمة منتجاتها وخدماتها للمستهلكين والمستثمرين والموظفين. كما يقومون بتنفيذ هذه الاستراتيجيات للحصول على مصادر دخل مستدامة.

وفي عام 1985، وضح مايكل بورتر في كتابه المِيزة التنافسية لخلق أداءٍ متميز والحفاظ عليه ثلاثة استراتيجيات استراتيجية قيادة التكلفة و استراتيجية التمايز واستراتيجية التركيز، و سنوضح ملخص تلك الاستراتيجيات الثلاث في السطور القادمة.

مقالة ذات صلة: الميزة التنافسية: ما هي، أهميتها، استراتيجيتها، أمثلة عليها

أهمية الاستراتيجيات التنافسية

تعتبر الاستراتيجيات التنافسية مهمة لأنها تؤثر على الاستراتيجيات العامة للأعمال التجارية. فإذا لم يكن لدى الشركة استراتيجية تنافسية، فقد لا تجد ميزة فريدة ضد منافسيها. وتعد الإستراتيجية التنافسية أمرًا بالغ الأهمية في إيجاد وتطوير أفكار جديدة للمنتجات والخدمات التي يمكن أن تقدمها الشركة. وتشمل المزايا الأخرى لتنفيذ استراتيجية تنافسية ما يلي:

  • استكشاف فرص جديدة
  • الحفاظ على ولاء العملاء بمنتجات وخدمات أفضل
  • الابتكار لمواكبة التغيرات التكنولوجية في السوق

مقالة ذات صلة: القوى التنافسية الخمسة لبورتر: ما هي، كيفية استخدامها، مثال عليها

أنواع الإستراتيجيات التنافسية

فيما يلي ثلاثة أنواع من الإستراتيجيات التنافسية:

1. استراتيجية قيادة التكلفة Low-cost Strategy

استراتيجية قيادة التكلفة هي استراتيجية تقوم على أساس إنتاج وتوصيل السلع والخدمات للمستهلكين بسعر منخفض مقارنة بالمنافسين، دون المساس بالجودة ومستوى الخدمات. وتستدعي هذه الاستراتيجية بناء إمكانات إنتاجية ذات كفاءة عالية، والاستمرار في تخفيض التكاليف، من خلال الإنتاج باقتصاديات الحجم الكبير economies of scale والتعلم والخبرة المكتسبة التي تقود إلى تخفيض التكاليف، والرقابة على التكاليف الثابتة، والتكاليف بشكل عام، وتقليل النفقات في مجالات: البحوث والتطوير، والإعلان، والتوزيع، وعدم السماح بالفاقد، والتدقيق، ومراقبة متطلبات الموازنة.

وهكذا فإن الفكرة الأساسية في استراتيجية قيادة التكلفة هي أن تقدم المنظمة سعراً أقل من المنافسين – لمنتجاتها – دون المساس بالجودة، وذلك للحصول على حصة سوقية ومبيعات أكبر، وتحقيق أرباح أعلى، وإخراج بعض المنافسين من السوق بشكل كامل. وتشكل استراتيجيات التكامل الأمامي والخلفي والأفقي إحدى الوسائل لتخفيض التكاليف الثابتة. ومن مخاطر تبني هذه الاستراتيجية أن المنافسين قد يتبنون نفس الاستراتيجيات، مما يقود الصناعة إلى تحقيق أرباح منخفضة، أو أن المستهلكين قد يتجهون إلى التركيز على التمايز دون الاهتمام كثيراً بالسعر.

مقالة ذات صلة: البدائل الاستراتيجية: إستراتيجية النمو والتكامل والتنويع والانكماش

2. استراتيجية التمايز Differentiation Strategy

استراتيجية التمايز هي استراتيجية تجعل المنظمة تقوم بإنتاج سلعه أو خدمة تعرف على مستوى الصناعة بأنها مميزة Unique، وهذا يعطي الشركة القدرة والحق في فرض سعر أعلى من السعر المتوسط في الصناعة التي تنتمي إليها الشركة ،ونطاق هذه الاستراتيجية هو السوق كاملا وليس جزءاً منه. وتأخذ استراتيجية التمايزأشكالاً عدة منها:-

  • التمايز القائم على أساس العلامة التجارية، حيث تمتلك الشركة هنا علامة تجارية مميزة، مثل علامة المياه الغازية كوكاكولا،وسيارة المرسيدس، أجهزة التلفزيون سوني.
  • التمايز القائم على أساس خدمة المستهلك، وهنا تمتلك الشركة سمعة جيدة فيما يتعلق بخدمات المستهلك، مثل تميز شركة TOYOTA للسيارات بتوفير قطع الغيار وخدمات ما بعد البيع بشكل واسع وميسر وفي متناول الجميع.
  • التمايز القائم على أساس الخصائص كما هو الحال فيما تقدمه البنوك الإسلامية من خدمات خاصة متميزة وغير ربوية تخدم جميع أفراد المجتمع.
  • التمايز القائم على أساس التوزيع كما هو الحال بالنسبة لشركة Procter Gamble التي نجد منتجاتها في أغلب محلات الجملة والتجزئة في الأسواق العالمية. هذا ويمكن للمنشأة أن تستخدم أكثر من أسلوب واحد في نفس الوقت لتمييز منتجاتها.

وهكذا يمكن القول: أن استراتيجية التمايز الناجحة تسمح للمنظمة بعرض أسعار عالية لمنتجاتها وكسب ثقة عملائها، ومن أمثلة التمايز: الأداء الجيد للمنتج، وجود خدمات ممتازة لما بعد البيع، توفر قطع الغيار، والتصميم الهندسي الجيد للمنتج، ومن مخاطر تبني هذه الاستراتيجية أن المستهلكين قد لا يعطون المنتج المتميز قيمته الحقيقية لتبرير سعره العالي، وقيام المنافسين بتقليد المنتجات المتميزة.

مقالة ذات صلة: المنافسة: تعريفها، أنواعها، أشكالها، أهميتها، فوائدها، سلبياتها

3. استراتيجية التركيز Focus Strategy

استراتيجية التركيز هي استراتيجية تقوم على التركيز على مجموعة معينة من المستهلكين أو السوق – وليس السوق بأكمله – بهدف إعطائهم سلعاً أو خدمات أفضل (من حيث التكلفة أو التمايز) من منافسيها الذين يتعاملون مع السوق كاملا، فهي استراتيجية تركز في تحقيق أهدافها على التعامل مع قطاع جزئي من السوق – وليس السوق بأكمله – كما هو الحال في استراتيجية قيادة التكلفة واستراتيجية التمايز. وهناك نوعان من استراتيجيات التركيز:-

  • التركيز على التكاليف : وفيه تسعى المنظمة إلى الحصول على ميزة تكاليفية في السوق المستهدفة.
    • التركيز على التمايز: وفيه تسعى المنظمة إلى تميز منتجاتها في السوق المستهدفة. واستراتيجية التركيز تكون أكثر فاعلية عندما يمتلك المستهلكون تفضيلات أو متطلبات متميزة، كما هو الحال مثلا بقيام شركة جونسون آند جونسون بإنتاج وبيع منتجات خاصة بالعناية بالبشرة والتجميل للمواطنين السود.

    ومخاطر تبني استراتيجية التركيز تكمن في محاولة تقليدها من قبل المنافسين، بسبب إدراكهم لنجاحها، أو أن تفضيلات المستهلكين تتجه نحو المنتجات التي تعزز رغبات السوق ككل وليس قطاع منه فقط.

    مقالة ذات صلة: البيئة التنافسية: تعريفها، أنواعها، تحليلها بالتفصيل

    عوامل يجب مراعاتها عند اختيار الاستراتيجيات التنافسية

    قد يتطلب اتخاذ قرار بشأن الاستراتيجيات التنافسية التي يتعين على الشركة تنفيذها التجريب والتفكير الدقيق. فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار استراتيجية تنافسية:

    • حجم العمل: قد تفضل شركة صغيرة استراتيجية التمايز والتركيز على استهداف شريحة صغيرة من السوق.
    • الموارد المتاحة لشركة ما: يمكنك التفكير في استخدام استراتيجية قيادة التكلفة في شركة لديها موارد وافرة لإنتاج كميات كبيرة من المنتجات.
    • السمعة الحالية للشركة: قد تفكر شركة ذات سمعة عريقة في تنفيذ استراتيجية التمايز لأنها تحاول التوسع في أسواق مختلفة.

    مقالة ذات صلة: مصفوفة الملامح التنافسية CPM: ماهي، خطوات إعدادها، ومثال عليها

    فى النهاية اخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.