الصيانة: تعريفها، أهميتها، أنواعها

الصيانة: تعريفها، أهميتها، أنواعها
(اخر تعديل 2023-06-15 19:43:11 )

في هذه المقالة نوضح ما هو تعريف الصيانة، وما هي أهمية و أهداف الصيانة، ونوضح أيضاً أنواع الصيانة، وهي الصيانة الوقائية والصيانة العلاجية.

تعريف الصيانة

الصيانة هى عمليات المحافظة على الأجهزة والمرافق (التسهيلات facilities) في حالة تشغيلية جيدة.

وعند إلقاء الضوء على مفهوم الصيانة نجد الآتي:

  • إن الصيانة تعمل على تقليل الأعطال وليس منعها لأن منع الأعطال هدف مثالي لايمكن الوصول إليه.
  • إن من المهم المحافظة على “الحالة التشغيلية الجيدة” للأصول في ظل تكاليف معينة حيث لا يعقل إنفاق الكثير من الأموال على أصل من الأصول ويتعارض مع مبدأ التكلفة والعائد.
  • إن هناك حقيقة ألا وهي إن الصيانة عملية فنية وهذا لا يمكن إنكاره، ولكن للصيانة أوجه إدارية حيث يوجد تخطيط لأعمال الصيانة و رقابة على أعمال الصيانة وهناك أفراد يحتاجون إلى قيادة و تحفيز فضلاً عن وجود اتصالات فيما بينهم وبين الآخرين من أعضاء التنظيم.

مقالة ذات صلة: إدارة الإنتاج: تعريفها، أهميتها، مهامها
مقالة ذات صلة: إدارة العمليات: التعريف، الأهمية، التطور التاريخي، المهام

أهمية الصيانة

تتحدد أهمية الصيانة وأهدافها مما يلي:

  • الصيانة تحافظ علي الآلات والتجهيزات المختلفة، فهى بحق تقلل إعاقة العمليات الانتاجية مما يؤدي إلى منع تعطل النقل والتسليم للمستهلكين أو العملاء، وبالتالي فهي تجعل العمليات الإنتاجية أكثر ملائمة وأكثر كفاءة وأيضاً أقل تكلفة.
  • تعمل الصيانة على المحافظة على تحقيق فعالية الآلات والأجهزة التشغيلية المختلفة للمحافظة على معايير الجودة ، وإضافة إلى ذلك المحافظة على المخرجات في حدود الكميات المطلوبة والتكاليف الدنيا.
  • إن التعطل الرئيسي في الآلات والتجهيزات يسبب خسارة في الانتاج والتي تسبب بدورها تأخير في تسليم الطلبات للعملاء، ولذلك فإن أي مصنع أياً كان حجمه يعتبر نشاط الصيانة هاماً لمنع أو تقليل تعطل الآلات وتقليل خسائر الانتاج.
  • إن انخفاض جودة المنتج قد يأتي من اهتزاز الآلة نفسها أو قد يأتي من زيادة الضوضاء وتأثيرها على المشغل وهذا ما يؤدي إلى عدم مطابقة المنتج للمواصفات ومن ثم يحقق فشل المنتج.
  • إن انخفاض الصيانة يؤدي إلى انخفاض الروح المعنوية للعاملين مما يجعل العامل غير منتج وسعيد، لأن عمال الانتاج حينما يدركون أن الصيانة غير جيدة و الجودة منخفضة وأعطال كثيرة غير ضرورية تحدث، كل ذلك يؤثر على مواعيد التسليم للعملاء في المواعيد المتفق عليها، كذلك نجد أن عمال المصنع يكون لديهم سخط بسبب عدم مقدرتهم على مقابلة متطلبات أو معايير الانتاج في الساعة والتي تم تقديرها وفق دراسة الوقت المحدد والوظيفة ولذا فهم يكونون في حالة غير سعيدة بسبب المخرجات المحدودة في الساعة، والجودة صعبة التحقيق ، فضلا عن أخطاء الحوادث المتزايدة، كل هذا وغيره ينعكس على الروح المعنوية للعاملين بالانخفاض ومن ثم أرباح الشركة في النهاية.
  • إن فشل الصيانة يعني فشل الإدارة لأن مسئولية الصيانة الجيدة للمصنع تعده مسئولية الإدارة أكثر من كونها مسئولية أي طرف آخر.
  • إن الصيانة تساعد في تقديم التسهيلات الخدمية (المرافق) المختلفة والتي بدورها تؤثر على الانتاجية فعلى سبيل المثال ترك المصنع بلا تدفئة في الشتاء يؤثر على التشغيل للمصنع الذي سوف يقف كلية لعدم قدرة العمال على الاستمرار نظراً لبرودة الجو.
  • إن المفاهيم اليابانية الجديدة التي تنظر إلى المخزون على أنه أصل المشاكل في المشروعات وأنه شر يجب تجنبه وذلك في ظل فلسفة الشراء الانى Just in time ويقتضي تحقيق ذلك توافر شروط عديدة من أهمها وجود صيانة وقائية تمنع توقف الالات. وهذا ما تفعله بالفعل المصانع اليابانية حيث يوجد 3 ساعات للصيانة الوقائية، كذلك نجد اهتماما كبيراً للصيانة الروتينية بغية عدم توقف الآلات بأي حال من الأحوال.
  • مقالة ذات صلة: نظام الإنتاج: تعريفه، خصائصه، عناصره، أنواعه بالتفصيل

    أنواع الصيانة

    تنقسم أنشطة الصيانة إلى قسمين رئيسيين وهي الصيانة الوقائية و الصيانة العلاجية .

    أولاً:- الصيانة الوقائية

    إن الرغبة في استمرارية العمليات الانتاجية يعد مطلباً أساسياً في المصنع، ولذا فإن التعطل للألة أو التجهيزات الانتاجية المختلفة يعد عملاً ضاراً ويحقق خسائر للمصنع، ولذا فإن قسم الصيانة يقوم بالاهتمام بالصيانة الوقائية لمنع التوقفات الفجائية

    وتنقسم أنشطة هذه الصيانة إلى:-

    1. التفتيش مقدماً أو التفتيش السابق

    حيث يتم هذه الصيانة بصورة محددة، ومخططة، وذلك لفحص كل آلة وجدولة الأوقات المتعلقة بالفحص، فكل مهندس إنتاج يعرف من خلال خبرته أهمية جدولة الوقت لفحص كل آلة وأن عدم القيام بذلك في حينه سوف يؤدي إلى الدخول في إصلاحات كبيرة أو صغيرة أحياناً.

    ويلاحظ أن جدولة الوقت حتى يتم فحص الآلة يتوقف على مهندس الانتاج الذي قد يأخذ العوامل التالية في الاعتبار:-

    • نوع القطعة الخاصة بالآلة.
    • درجة أهمية القطعة لاستمرارية وسلامة العمليات.
    • احتمالية الوقت الخاص بتغييرها.

    ويلاحظ أن تكرارية الفحص سوف تختلف حسب أنواع الآلات فالبعض يتطلب فحص يومي أو بعض المرات خلال اليوم الواحد والبعض الاخر قد يقوم بفحص الأجهزة و الآلات أسبوعياً أو شهرياً أو سنوياً أو مدة أطول أحياناً.

    ولذلك يجب على مدير الصيانة أن يحتفظ بالملفات التي تحتوي على كروت الآلة وموضحاً به القطع من كل آلة والتي يجب فحصها بصورة منتظمة ويسجل في الكروت الخاصة بكل آلة مواعيد أو تواريخ الفحص القادمة، وعلى ذلك يجب على مدير الصيانة أن يقوم كل صباح بفحص ملف الكروت لمعرفة التفتيش اليومي الذي يجب أن يتم على الآلات المختلفة وعددها ويوزعها على فريق المفتشين الذين يقومون بدورهم بفحص الآلات وكتابة تقرير عن تلك القطع الواجب تغييرها وتلك القطع التي ما زالت جديدة والتي لا تحتاج إلى إحلال.

    2. الصيانة الروتينية المجدولة

    تعد ثاني أنواع الصيانة الوقائية والتي تتضمن العديد من الأنشطة منها تزييت وتشحيم الآلات، وإعادة شحن البطاريات، إحلال المصابيح الجديدة محل القديمة.

    وهذه الأنشطة لابد وأن تكون مجدولة ويجب أن تتم بصورة سليمة وبواسطة المتخصصين حتى لا تؤدي إلى عواقب وخيمة.

    3. خدمات المصنع

    والتي تشمل على سبيل المثال خدمات التدفئة والبخار، وخدمات الحماية من الحرائق أمن المصنع، الملاحظة الليلية وبوابة المصنع، التليفونات، محطة القوى المساعدة، نظام تجميع العمالة، حجرات الغاز .. وغيرها.

    ثانياً:- الصيانة العلاجية

    هذه الصيانة الإصلاحية أو العلاجية تشمل كل الأنشطة الميكانيكية والكهريائية وغيرها من الأنشطة اللازم أدائها للتجهيزات المختلفة، كذلك تشمل الاكتشاف والقيام بتغيير القطع أو الأجزاء المكمورة بغيرها السلمية، وايضاً تجميع قطع الآلة والفحص للتأكد من أنها تؤدي وظيفتها تماما ويتم ذلك كله الوصول إلى تشغيل الانتاج وتحقيق راحة العاملين.

    تنقسم الصيانة العلاجية إلى ما يلي:

    1. صيانة ثانوية أو بسيطة

    حيث لا تحتاج إلى وقت طويل فقد تتم في عدد محدود من الساعات أو أحياناً في دقائق معدودات. وهذه الصيانة كثيرة جداً في المصانع بمعنى أن حجم الصيانة الثانوية كبير ويمكن التنبؤ به بسهولة في أي مصنع.

    2. الصيانة الأساسية

    تلجأ بعض المصانع إلى إسناد الصيانة الأساسية إلى خبراء من الخارج مقابل مبلغ سنوي يتفق عليه حسب التعاقد، على أن تقوم وحدة الصيانة بأداء أنشطة الصيانة الكهربائية والميكانيكية البسيطة وذلك بسبب الخوف من عدم المقدرة على التنبؤ بتوقيت الصيانة.

    مقالة ذات صلة: التنبؤ بالطلب: تعريفه، أهميته، فوائده، أدواته، كيفية تنفيذه

    فى النهاية آخر نقطة انت من ستضيفها فى التعليقات، شارك غيرك ولا تقرأ وترحل.